مرور نينوى تستقبل مراجعيها في بداية العام المقبل
وقفة تضامنية للمطالبة بعدم استقالة زهير الاعرجي من منصبه
صدى بريس وضمن تقليدها السنوي لعام 2022تكرم نخبة متميزة من العراق ونينوى
افتتاح مختبر خاص في مدينة الموصل
التصويت
هل سيتم عقد اجتماع اختيار رئيس الجمهورية


الاعلانات

جريدة صدى الموصل

حالة الطقس
حالة الطقس
شاركنا

تابعونا
حالة الطقـس
دليل المواقع

مديرية المرور العامة 

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 

   وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

وزارة التربية  

وزارة الصحة 

مركز الأخبار / اخرى / بلدية الموصل تباشر عملها في أعادة الحياة للموصل


بلدية الموصل تباشر عملها في أعادة الحياة للموصل
February 9, 2017, 7:22 pm

 ما أن أعلنت الحكومة العراقية تحرير الجانب الأيسر من مدينة الموصل قبل أسبوعين من عناصر تنظيم (داعش) الأرهابي ,حتى باشرت الدوائر الخدمية والبلدية عملها الأداري والخدمي في أعادة الحياة لهذه المدينة التي غابت عنها الحياة لعامين ونصف بسبب سيطرة داعش على المدينة ...

المهندس "عبدالستار خضر الحبو" مدير بلدية الموصل تحدث "لوكالة صدى بريس" في لقاء خاص عن عمل البلدية أثناء عمليات التحرير وبعد عمليات التحرير وماهي الصعوبات والمتطلبات التي تواجها مؤسسة البلدية في واجبها الخدمي والأداري ...

 ماهو دور بلدية الموصل أثناء عمليات التحرير العسكرية ....؟

لم يقتصر دور بلدية الموصل مابعد العمليات التي حصلت في الجانب الأيسر من المدينة في الجانب الخدمي أنما رافقت كوادر الجهد الهندسي التابع لبلدية الموصل القطعات العسكرية أثناء العمليات حيث قامت كوادر الجهد الهندسي بفتح ورفع السواتر التي وضعها تنظيم داعش الأرهابي,لعرقلة تقدم القوات العسكرية العراقية,وكانت كوادرنا تعمل جنباًً الى جنب مع أخوتنا في القوات العسكرية العراقية,وقد تعرض عدد من منتسبي بلدية الموصل الى الأصابات نتيجة قصف تنظيم داعش لهم أثناء المعارك نقلوا على أثرها الى مستشفيات أربيل لتلقي العلاج ...

عمل بلدية الموصل في الجانب الأيسر بعد تحرير الأحياء ؟

لدينا تنسيق مع قيادة العمليات والقوات العراقية,ما أن تقوم كوادر الجهد الهندسي في القوات العراقية برفع العبوات من الأحياء,حتى تباشر كوادر بلدية الموصل بأزالة السواتر التي وضعها التنظيم لغلق الشوارع في داخل الأحياء,كذلك عملت كوادر بلدية الموصل في الجانب الأنساني أيضاً في رفع الأنقاض عن البيوت التي هدمت نتيجة العمليات وقصف داعش المستمر على الأحياء في محاولة لأنقاذ ناجين من تحت الأنقاض ...

 كيف شاهدت الموصل "الجانب الأيسر" بعد تحريره ؟

لقد دمر تنظيم داعش البنى التحتية في الموصل,أبنية الدوائر الخدمية مدمرة بالكامل,الجسور ومشاريع المياه وبلديات القطعات,الشوارع منذ عامين ونصف لم تتعرض للصيانه والأدامة وقد دمرت نتيجة العمليات العسكرية وقصف داعش والسيارات المفخخة,الحدائق العامة قام تنظيم داعش بتخريبها وقطع أشجارها,الجسور الداخلية مهدمة بالكامل,وقد باشرت بلدية الموصل بالتعاون مع البلديات بتصليح جسر الخوصر الذي يربط حي المثنى بحي الزهور حيث أقدم تنظيم داعش على تفجيره في محاولة لعرقلة تقدم القطعات العسكرية العراقية أثناء عمليات التحرير ....

اليات بلدية الموصل ماهو مصيرها بعد تحرير الجانب الأيسر ؟

 أستطاع تنظيم داعش من سرقة جميع اليات بلدية الموصل بعد سيطرته على المدينة في العاشر من حزيران من عام 2014,وقد دمرت هذه الأليات بأستخدامها في العمليات العسكرية ولم يتم العثور الا على البعض منها وهي لا تصلح للعمل,وبلدية الموصل تعمل الأن بأليات محدودة وبأمكانيات محدودة نتيجة عدم وجود ميزانية ومخصصات للبلدية من قبل الحكومة المحلية والأتحادية,وقد طالبنا السادة المسؤولين بصرف ميزانية بلدية الموصل والتخصيصات حسب خطة أعادة أعمار المدينة ...

 هل تم وضع خطة لأعادة الخدمات من جانب البلدية لأهالي الجانب الأيسر في الموصل ؟

لقد تم وضع خطة مدروسة مع مديرو القطعات في بلدية الموصل,وقد باشرنا بالمرحلة الأولى وهي رفع الأنقاض وفتح الطرق ورفع السواتر التي وضعها تنظيم داعش في الشوارع والأحياء ورفع مخلفات العمليات العسكرية,ورفع مكبات النفايات والأنقاض من داخل الأحياء السكنية وقد أنطلقت كوادر بلدية الموصل في عملها وأنتشرت الكوادر في جميع أحياء الجانب الأيسر حسب القطاعات وبدأت عملية رفع الأنقاض وتنظيف الشوارع,رغم محدودية الأمكانيات فهذه الأليات هي مؤجرة ولايوجد لدينا اليات فكل ما أستطعنا السيطرة عليه هو (84) الية متضررة لا يصلح أغلبها للعمل من مجموع (937) كانت تملكه بلدية الموصل قبل سيطرة تنظيم داعش في عام 2014,حيث يتم رفع 300 طن من النفايات يومياً عن طريق الكابسات التي تم أصلاحها والبالغ عددها 24 كابسة داخله في العمل الفعلي,وبحدود 1500 طن من الأنقاض وبحدود 700 متر مكعب من التيكلة الجبلية لردم الحفر في الشوارع وعمل معابر على نهر الخوصر بدلاً من الجسور التي تم تدميرها في المدينة ...

 هل سيتم أعادة أصلاح وتبليط الشوارع المدمرة في الموصل خاصة الرئيسية منها ؟

 من ضمن الخطة المعدة في المرحلة الأولى هو أعادة أصلاح وتبليط الشوارع الرئيسية في الجانب الايسر من المدينة,فقد باشرت كوادرنا المتمثلة بهندسة الطرق,بتأهيل معمل أسفلت البلدية والذي يحتاج الى مبلغ مالي (٥٠٠ ) خمسمئة مليون دينار لكي يقوم بأنتاج ٢٥٠ طن بالساعة حيث سوف يتم أعادة صيانة الطرق لمدينة الموصل وكذلك سوف يساهم هذا المعمل بصيانة طرق بلديات الأقضية القريبة وتغذيتها,حيث تم تكوين فريق من الجهد الهندسي لذلك من الأليات التي تم تصليحها ,علما أن كل هذه الاعمال تتم من غير وجود ميزانية تشغيلية حيث لازالت بلدية الموصل بدون ميزانية تشغيلية ولم تستلم أي دعم من أي جهه حكومية أو منظمة دولية ....

ماهو مصير موظفي ومنتسبي بلدية الموصل الذين بقوا في الموصل في ظل سيطرة داعش هل باشروا بدوامهم ...؟

 هناك الية متبعة من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الأتحادية وهو تدقيق أسماء كل منتسب تابع لمؤسسات الدولة ومنها بلدية الموصل,حيث يتم رفع أسماءهم الى لجنة أمنية خاصة بذلك ويتم تدقيق أسماء المنتسبين والموظفين ومن ثم الأيعاز بالمباشرة وقد باشر الكثير من منتسبي البلدية والموظفين وفق هذه الألية المتعبة....

 لقد طالبت عبر صفحتك الشخصية في الفيسبوك بحملة شعبية من الشباب للتطوع ومساندة بلدية الموصل في أعادة تنظيف مؤسسات الدولة الخدمية ..؟

نعم هذا صحيح,هي خطوة نريد بها عودة الحياة للمدينة ومشاركة جميع أطياف وفئات المجتمع الموصلي في أعادة الحياة لهذه المدينة العزيزة علينا,وقد سارع نخبة من شباب محافظة نينوى بتلبية النداء وكذلك بعض منظمات المجتمع المدني في المحافظات,وأنطلقوا جميعاً مع كوادر بلدية الموصل بأطلاق حملة لتنظيف المستشفيات وجامعة الموصل وبعض الدوائر الخدمية وكذلك أنتشرت لجان شعبية تطوعية من من الأهالي في الأحياء السكنية وقد قدمت لها كوادر بلدية الموصل الأدوات الازمة لذلك ... ونحن نتطلع الى موصل جميلة كما كانت في عهدها ,ويجب أن يشترك جميع أطياف وفئات محافظة نينوى ومدينة الموصل في ذلك.


الكاتب: رنا البياتي
  صدى بريس الاخبار  
     
اتصل بنا السياسية  
حول صدى بريس الامنية  
اعلن معنا الاقتصادية  
تطبيق صدى بريس الرياضية  
شاركنا برأيك العلوم والتكنلوجيا  
وظائف شاغرة الثفافية  
  الصحة والمجتمع  
  الاخرى  
     
Powered by Professional For Web Services - بدعم من بروفشنال لخدمات المواقع