اول وزير من الكابينة الوزارية يزور الموصل ويفتتح المقر الجديد لشركة كهرباء الشمال
اللامي:مهرجان كبير للصحفيين ستحتضنه الموصل تزامنا مع احتفالات النصر
بلو: اسباب عزوف الاسر المسيحية من العودة لتلكيف
البرلمان ينفي ما نشر عن قيام الحلبوسي بالدفاع عن التقاعد الخاص بالنواب
التصويت
هل الاخفاق الامني سببه الاجهزة الامنية ام تعاون المواطن
الاجهزة الامنية
تعاون المواطن


الاعلانات

جريدة صدى الموصل

شاركنا

حالة الطقـس
دليل المواقع

مديرية المرور العامة 

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 

   وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

وزارة التربية  

وزارة الصحة 

مركز الأخبار / رياضية / اتحاد كرة سلة نينوى يبحث عن سبل عودة كرة السلة الموصلية الى بريقها المعهود


اتحاد كرة سلة نينوى يبحث عن سبل عودة كرة السلة الموصلية الى بريقها المعهود
September 3, 2019, 7:03 pm

عقد اتحاد كرة السلة في محافظة نينوى، اجتماعه الدوري،

بحضور الدكتور خالد محمود عزيز رئيس اتحاد السلة في المحافظة ووليد زكي عضو اتحاد اللعبة،  وضم فيه كافة المدربين العاملين في الحقل السلوي في مدينة الموصل (( الدكتور صباح جاسم و محمود طه الحجار و بشار عبد الرحمن واوس محمد وفواز فاضل وفرات سعد الدين وعادل صالح ومحمد مظفر )) وجرى خلال الاجتماع مناقشة العديد من الامور التي تهم واقع كرة السلة في المحافظة.

و استعراض دور المدارس السلوية الثلاثة وهي مدارس (( منتديات الحدباء والاندلس ومدرسة الجماهير )) ، من خلال تفعيلها بشكل أكبر وحسب البرامج التدريبية والفنية والادارية.

و ترأس الاجتماع الدكتور خالد محمود عزيز رئيس اتحاد اللعبة، مستهلا حديثه،"" هناك من يحمل  كرة السلة الفرعي عن تراجع اللعبة في الموصل"،

مؤكدا "ان هناك من يعلم ومن لا يعلم ان مهام اتحاد السلة هو جهة فنية تنظيمية لادارة البطولات لا اكثر، وان المشكلة هو مشكلة الاندية التي هي من مهامها هو عمل فريق سلوي، واهل الشأن الرياضي يعلمون ان انديتنا لا تمتلك اهم شيء هو المادة لدعم اغلب الالعاب الرياضية ومنها كرة السلة"،

وقال " ان هناك اندية مثل (المستقبل وعمال نينوى والفتوة)، التي حاولت ان تبني فريق سلوي، الا ان الحلم شيء  والواقع شيء اكبر"،

مؤكدا " ان اتحاد اللعبة لا يستطيع الزام اي نادي من الاندية في تبني لعبة كرة السلة"،

معللا ان اتحاد كرة السلة حاول وبشكل جدي وعن طريق تعاونه وفق ما هو موجود وعلاقاته، من اجل التعاون على ايجاد فرص لتدعيم اللعبة، عبر اقامة المركز التخصصي لكرة السلة، بأمكانيات بسيطة من خلال وقوف بعض الاخوة الرياضيين السابقين في كرة السلة وممن يتابعونها بشغف، خصوصا ان دعم كافة الاتحادات الرياضية من قبل اللجنة الاولمبية العراقية، متوقف منذ فترة ليست قصيرة"،

 مشيرا "الى كافة المدربين المتواجدين في الموصل، من يرغب العمل في هذه الفترة عبر العمل في المدرسة التخصصية لكرة السلة، (( مجانا )) على الاقل في الوقت الحاضر، وهذا دعم المدرب للعبة، خصوصا ان هناك اندية حديثة بدأت تزداد فيها رقعة الاندية في نينوى، ونتمنى ان تحظى هذه الاندية مع باقي الاندية الاخرى المتزايد في احتضان اللعبة بشكل اكبر".

وقال عزيز " هناك نية لاتحاد السلة عمل لجنة فنية متطوعة من قبل (( طارق الياس والدكتور زهير يحيى ونبيل محمد عبدالله وصباح جاسم)) من اجل تطوير عمل المدربين والبرامج التدريبية للمركز التخصصي للعبة، بالاضافة الى عملها في عملية تنسيق عمل المدربين كل حسب اختصاصه وقدراته الفنية، مفاتحتهم بشكل رسمي من اجل دعمهم ووقوفهم مع ابنائهم واخوانهم المدربين في الموصل".

واكد ايضا" الى ان الاتحادسيتحرك باتجاه الجهات الرسمية والداعمين والمحبين وعشاق اللعبة لتقديم الدعم الكامل من اجل ديمومة هذه اللعبة التي تعتبر الموصل من اوائل المحافظات العراقية التي قدمت الكثير من الاسماء اللامعة للاندية والمنتخبات العراقية".

وافرز الاجتماع الاتفاق على اقامة بطولة كل شهر للمراكز التدريبية الثلاثة، من اجل المساهمة في تطوير قدرات اللاعبين والكشف عن المواهب المميزة وتطويرها بشكل اكبر، وهذا بعد ان تحدد كافة الاعمار من قبل الجهة الفنية التي ستشرف على عمل هذه المراكز الثلاثة.

بالمقابل ابدى المدربين عن تفاعلهم من اجل ان تسير اللعبة وفق ما يطمحون له، مشيرينا الى ان هذا الامر يشجعنا على العمل لان هناك من يتابع ويتهم المدربين في الموصل متقاعسين ولا يطمحون للعبة ان تتطور بشكل جدي ومتميز.

وقال  صباح جاسم "جلوسنا اليوم في هذا الاجتماع حول واقع كرة السلة  الموصلية، هو بحد ذاته شيء رائع من اجل الوقوف على بداية انطلاق لكرة السلة الموصلية"، مؤكدا " ان المرحلة الحالية هي مرحلة (( تضحية )) خصوصا ان الموصل تمر في ظروف صعبة جدا، لذا من باب التكاتف والتعاون الجاد، من اجل عودة الروح لكرة السلة الموصلية، خصوصا انها كانت في فترة ما، من افضل المراحل التي عاشتها عبر نجومها وفرقها".

مشيرا "الى ان هذا اليوم يتحتم على كل من ينتمى الى العائلة السلوية الموصلية، ان يقف بجانبها بكل ما يستطيع، وبكافة مسمياتهم، وحتى اللاعبين بكافة اعمارهم، مشيرا الى ان هناك استعداد من الاغلبية في التضحية والوقوف على اهم ما يمكن ان يعيد لكرة السلة الموصلية الى بريقها المعهود


الكاتب: احمد غصوب
  صدى بريس الاخبار  
     
اتصل بنا السياسية  
حول صدى بريس الامنية  
اعلن معنا الاقتصادية  
تطبيق صدى بريس الرياضية  
شاركنا برأيك العلوم والتكنلوجيا  
وظائف شاغرة الثفافية  
  الصحة والمجتمع  
  الاخرى  
     
Powered by Professional For Web Services - بدعم من بروفشنال لخدمات المواقع