اول وزير من الكابينة الوزارية يزور الموصل ويفتتح المقر الجديد لشركة كهرباء الشمال
اللامي:مهرجان كبير للصحفيين ستحتضنه الموصل تزامنا مع احتفالات النصر
بلو: اسباب عزوف الاسر المسيحية من العودة لتلكيف
البرلمان ينفي ما نشر عن قيام الحلبوسي بالدفاع عن التقاعد الخاص بالنواب
التصويت
هل حظر التجوال حد من فايروس كورونا


الاعلانات

جريدة صدى الموصل

شاركنا

حالة الطقـس
دليل المواقع

مديرية المرور العامة 

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 

   وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

وزارة التربية  

وزارة الصحة 

مركز الأخبار / اقتصادية / مشغل المراءة المنتجة البيت الثاني للعاملات لتوفير احتياجات العائلة وتشجيع المنتج المحلي


مشغل المراءة المنتجة البيت الثاني للعاملات لتوفير احتياجات العائلة وتشجيع المنتج المحلي
June 23, 2020, 10:26 pm
مشغل المرأة المنتجة تأسس قبل عامين
يهدف إلى توفير العمل لعدد من النساء من مناطق مختلفة من الموصل ممن لا يملكون المعيل,
درب هذا المشغل مجموعة من النساء على الخياطة على المكائن الصناعية وكانوا مخيرين بين العمل في المشغل أو في منازلهم فقسم اخترن العمل في المشغل وقسم آخر اختار العمل في المنزل وخلال هذه السنتان كانت هذه النساء أسرة واحدة تحل مشاكلهم من خلال الإستماع لهن ولمشاكلهن
ليلى البرزنجي مسؤولة المشغل كان هذا المشغل يعتبر المنزل الثاني للعاملات وهدف المشغل توفير فرص العمل للنساء والاعتماد على النفس ومساعدة زوجها في توفير احتياجات العائلة وإثبات ذاتها وان تكون لها بصمة خاصة في فن الخياطة والتطريز وإقامة المعارض ونوسع العمل وتشجيع المنتج المحلي وتغطية احتياجات المحافظة والكثير من العوائل تعتاش من هذا العمل
وأشارت البرزنجي كنا قبل ازمة كورونا نعاني من عدم وجود إقبال للمواطنين على البضاعة المصنعة في المشغل بل تتجه إلى المستورد اما حاليآ زاد العمل بعد أن بدأنا في خياطة الكمامات وجهزنا دائرة الصحة وكنا أكبر من ساهم في إنتاج الكمامات وقدمناها بشكل مجاني وجهزنا القوات الامنية ولم نتوقف ليوم واحد عن العمل مع ابتعادي عن المشغل والعاملات بسبب الظروف الحالية ونتمنى أن تدعم هذا المشغل الجهات الحكومية لأنه يساعد عوائل كثيرة ويوفر لها فرص عمل
وتضيف البرزنجي في الأيام القليلة القادمة سيتم إفتتاح فرع ثاني لمشغل المرأة المنتجة في الجانب الأيمن بناء على طلب الكثير من النساء في الجانب الأيمن ونحاول أن نكبر ونطور عمل المشغل ومساعدة عدد كبير من العوائل
نساء اضطرت إلى التوجه للعمل بسبب الحاجة وعدم وجود المعيل خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها محافظة نينوى ومع وجود عدد كبير الأرامل في مدينة الموصل
ام رأفت تعمل في مجال الخياطة لتوفر متطلبات الحياة لاطفالها الخمسة ولاتملك سكن يؤيها وأطفالها لذا اضطرت للخروج للعمل من أجل توفير لقمة العيش
ام عائشة امرأة من الجانب الأيمن لمدينة الموصل توجهت إلى العمل بعد أن توفي زوجها على يد تنظيم داعش خلال سيطرته على مدينة الموصل بسبب انتمائه للجيش العراقي وهي تعمل في مشغل للخياطة مع العديد من النساء اللاتي توجهن للعمل بسبب الحاجة إلى توفير متطلبات الحياة لاطفالهم خاصة بعد غياب الدعم الحكومي لهذه الطبقة المعدومة خصوصاً في ظل وجود ظروف استثنائية تعيشها المحافظة في ظل أزمة فيروس كورونا.

الكاتب: احمد الزيدي
  صدى بريس الاخبار  
     
اتصل بنا السياسية  
حول صدى بريس الامنية  
اعلن معنا الاقتصادية  
تطبيق صدى بريس الرياضية  
شاركنا برأيك العلوم والتكنلوجيا  
وظائف شاغرة الثفافية  
  الصحة والمجتمع  
  الاخرى  
     
Powered by Professional For Web Services - بدعم من بروفشنال لخدمات المواقع